الاثنين، 9 أبريل، 2012

فى البَدايه
كَانلى حَاله
حِته مِنى
إسَتحاله
فى يوم هَيبعد
و يِسيبنى لـ الآيَام
دا كَان وعَده لِيا
هَيفضل جَنب مِنى
هَيكون البِيت لِيا
الحَضن و الآمَان
صَدقت كَلامه
رسَمت أحلامى
بـ فَرشه و الوان
زاهَيه كِتيره ..
فـ يوم صَحيت
مَلقتوش ..
دورت فى كُل مَكان
كُل حِته فى البَيت
حّتى الآحَلام
فّتشت فِيها
و مَلقتوش ..
و قَتها إتأكَدت
إن كُل دى كَانت أوهَام
كَانت بِدايه هواجَس أحَلام
فوقَت مِنها بَعد فوات الاوان ..

4/4/2012 .. 10:59 AM

الأحد، 8 أبريل، 2012

هبَعد ..

 
 
هَخلف خَلاص الوعد
هبَعد ..
أعَيش فى البُعد
هَبعد عَشان
لَقيت المَسافات
زايَده خَلاص بِينا
بِنحكى لِيه حَكايات
خَلاص مِش حَاسينها
هَبعد عَشان مَبقتش
حَاسه أمانى فى وُجودك
هَبعد و هَخلف وعدى
مّع إنى كُنت حَالفه
مَا أعيش يوُم فى بعدى
عّنك ..
بَس أخدت قَرارىٍ بـ البعد
هَبعد و هَنسى الوعد ..
بَس وعَد ..
إن سَئلنى حَد
فـ يوم عَنك
هَقوله كَان طَيب
مَلقتش حَد زَيه فى حِنيته
دايَما جَنبى بس الظروُف بَعدته
راح أحَكيلهم عّن حُبك
حّتى الكلام سَاعه العَصارى
والغَناوى والحَكاوى فى لِيلنا
و دا وعَد مِنى
و أوعدك مِش هَخلفه

..
25/3/2012 .. 12:59 PM

السبت، 7 أبريل، 2012

أبَلغته إنى راحَله
فَـ لّم يَهتم
فَـ رحَلت أنا و تَركته
و لّم يَهتم
فَـ نَسيت بالرغم مِن إنه يَمر بـخَيالى كَثيراً
لّكنه لا يَعلم لكّى يَهتم ..
 
27/3/2012 .. 3:09 AM 
مِن بَين صَفحات كِتابى
زَهرى اللون
إخَترت صَفحه
لـ أعَيش بِها و لَها
فـ كَانت صَفحه خَاطئه
او رّبما
كُنت أنا المُخطئه
لا أدرى !
فـ تَركت الكتَاب
رحَلت ..
نَسيت
و تَناسيت
و فَجأه إحَترقت أوراقه
جَميعها ..
لّم يَتبقى لِى مِنها شَئ
سِوى رمَاد الذكِرى
فـ تَطاير الرمَاد
و إنَمحت الذكِريات
و بَقيت أنا كّما أنا
الآن ..
 
3/4/2012 .. 1:04 AM 
أغَلبنا فى الحَياه دى عَايش مِن باب حَلاوه الروُح مِش أكَتر ..

3/4/2012 .. 1:03 PM 
اللى عَايز يخرج مِن حَياتك
قولَه إتفَضل إخَرج ..
بَس و إنت مَاشى بالله عَليك
خُد مَعاك الذكَريات و الحَنين
خُد الصور و الكَلام و كَمان الاشواق
مَتخليش أى حَاجه تَفكرنى بِيك
و أقَفل بَاب حَياتى و إنَت خَارج
و بَس ..

8/4/2012 .. 12:21 AM 

 
يدخل العاشقان على مسرح الحياه , ربما لم يعلم أحد مِنهما إنهما سيلتقا فى فوضى الحياه التى نعيشها ولم يعلما ان قدرهما محتوم باللقاء قبل الفراق الابدى
إلتقيا كما يتلاقى كل عاشق بمالك قلبه ونصفه الآخر وبدأ لقاءهما كاللقاءات المعهوده
صدفه فنظره وبعدها إبتسامه ثم موعد ولقاء شاعرى وسماع بعض الاغانى الرومانسيه والسهر ليفكرا فى بعضهما البعض
أتذكر جيداً انه كان يغنى لها اغانى حليم ويتغزل دائماً فى عيناها ومحاسنها
لكن! أين ذهب كل ذلك حِين آتاها يوماً وقال لها سنفترق
و بكت هى كالأطفال وكانت هذه عادتها التى لا تنقطع عنها كلما شعرت بألم او ضيق ولم تستطع الحديث فتبكى ليس ضعفاً منها ولكن لانها لا تستطيع الحديث
ثم تركها ورحل قائلاً لها سأتذكرك دائماً يا أجمل ما ممرت به فى حياتى بأكملها تركها وقال سنظل اصدقاء دائماً ولكنه لم يدرك إنها ارادتُه عشقاً حباً دامِياً زوُجا و أباً لها ولـ أطفالها  ، لم يدرك إنها تخلت عن كل الكون فى مقابل عشقه و إنها تريد أن تكون أماً له و إبنه وصديقه وعشيقه ، لم يدرك كل ذلك ورحل دون ان يُبدى سبب لرحيله المفاجئ
كان لقاءه مفاجأه لها و حياه جديده  ورحيله كان صدمه عاشت معها باقى حياتها كـ الرُفات جزء منها فى الحياه وجزء آخر فى مكان آخر مع أُناس آخرين
و قَلبها مازال يعيش معه هو حّتى بعد رحيله
و سقطت العاشقه ولم ينتبه أحد
حتى عاشقها لم ينتبه لـ سقوطها
و أكمل حياته كأنها مسرحيه
 يؤدى كل منهما دوراً فيها
و انتهى منه ففرغوا قلوبهم من العشق
و هّم كل منهما يودع الاخر فى ثبات وهدوء
وجاء آخر يلملم الشتات ولا يدرى ما حدث
فيسقط هو الآخر نتيجه للعشق و كأنه سبب لسقوط الكثيرين
وُ إنتهت المسرحيه . .
ويجذبنى تساؤل يُحيرنى كثيراً لِما العشق فى مُجتمعنا هَكذا !!؟
يَبدأ بلقاء قَدرى و ينتهى بُفراق مُرتب
لا أعتقد إنه غباء من البعض أن يترك الحُب لآنه لولا الحُب فى حياتنا لما أصبحت هّكذا
حِين أسئل أحد لماذا تَخليت عن عاشقك يُجيب لم أتخلى عنه بل هو تركنى و رحل وحين تسئل الطرف الاخر يُلقى اللوم على عاشقه
وانا أرى ان الحب هو الذى تركهم لانهما لم يُدركا قيمه بعضهما البعض ولم يعلما قيمه الحُب بالنسبه لهما
و ربما رحل الحُب عنهما لا أعلم
تساورنى الكثير من التساؤلات ولا أجد لها إجابه شافيه كافيه تجعلنى أكُف عن السؤال.

1/3/2012 .. 6:30 PM

الجمعة، 6 أبريل، 2012

فَراشتى بَيضاء اللون ..

 
 
فى هَذا اليوم القارس البروده هَطلت بعض الامطار
جِينها كنت أجلس فى شُرفتى أحتسى فنجان قهوتى الصَباحى
و أقرأ جَريدتى التى مّللت من تَصفحها كل يوم ولا أجد فِيها شئ جَديد
أو أى شَئ يَبعث بـ الآمَل والتَفاؤل
فَجأه ظَهرت أمامى فَراشه بَيضاء اللون نَقيه
بَعثت فّىِ بَعض التفاؤل والآمَل
كَانت قد توقَفت الامَطار عن الهطول
بدأت الشَمس فى السِطوع لـ تُنذر بَيوم رائع
سَرحت بـ مُخيلتى قَليلا مَعها لـ أتَذكر بَعض طفولتى
لا أنَكر إنها كَانت طفوله مُشرده بَمعنى الكلمه
و إنها كانت مَليئه بالشقاوه وكل شئ لَك أن تَتخيله يَحدث فى عالم الاطَفال
وجَدت الفَراشه تَقف بـ جوارى ثُم رحَلت
تَبتعتها قَليلا و حِينها وجَدتها تَقف على تِلك النافِذه البَعيده
توقَف قَلبى قَليلا حِين لَمحته
إنه ذلَك الفَتى بـ ملامَحه الانجِليزيه و نَظارته التى توُحى لَك بـ إنه عَالم ذره او شَئ آخر
بـ الرغَم مِن إنه فَتى عادىٍ مِن أصوُل عَربيه
لا عَجب إننى أُعَجبت به مِن أول لّمحه فـ وُسَامته تَفتنك من الولهه الاوُلىٍ
وجَدته يَنظر فى إتجاه شُرفتى و يُلقى التَحيه
تَصنعت بـ إننى لّم أنَتبه فـ وَجدته يُلقى التَحيه مَره آخرى
حِينها إبَتسمت خَجلا فى وُجهه و خَفق قَلبى سَريعاً
أقَسم أن صَوت دَقات قَلبى قَد وصَلت له حِينها
بَعث لىٍ بـ بَعض الوُرود البَنفسجيه اللون تَعجبت كَيف عَرف إننى أعَشق البَنفسج
رّبما إحَساسه بـىٍ هو مّن دَفعه لشِراء هّذه الوُرود
أو رّبما إنه يَعشقها مِثلى لا أدرىٍ
طَلب مِنى حِينها أن يَصطحبنى إلى حَفله راقَصه
وافَقت و ذهَبت لـ إرتداء ثَوبى الوُردى اللون
رَقصت مَعه أحّسست إننى كـ سِندريلا
رّبما حُلم سـ أسَتفيق مِنه لاحَقا لّكنه كَان مِن أجمل الاحَلام
كَانت لَيله جَميله بـصُحبته أمَضيتها صَديقه او رّبما حَبيبه لآ أعلم
لّكنها كَانت أجَمل ليَالى حَياتى ..
تَذكرت فى آخرها الفَراشه بَيضاء اللون
تَمنيت أن أجدها فى صَباحى كُل يوم
لَقد أحّببتها لآنها كَانت مَصدر إسَعادى لّو حّتى لـ يوم واحَد


فَراشتى بَيضاء اللون ..
 
24/3/2012 .. 7:23 PM 

غَ ــريبُ ذَلكْ الشئٍ الذىٍ يجّــذبَــنىٍ لآبحَــثْ عَ ــنَــك فىٍ ثَــنآيَــآ أورآقىٍ
يَحدثَــنىٍ كثــيراً أينْ هوُ الآنْ ؟ مَــآذا يفَــعلْ ؟ مَعْ مَنْ يَتحدثْ ؟
وُ أجيبهَ أنَــآ لآ أعَ ــلمْ !!
وُ يجَــعلنىٍ أبحَــثْ وُ أفَــتشْ عَــنــكْ
أبَــحثْ فىٍ دَفَــآترىٍ لعَــلنىٍ أجدّ بعض كَــلمآتْ قد بعَــثتْ بهَــآ لىٍ ذآت يوُم فى الخَــفآء
رُبمــآ أجد صوُره لكْ قَد رسمتهآ ذاتْ يوُم لك وأنت جَــآلس بجآنبىٍ
وُ لكَــنىٍ وُجدت بعض الكلمَــآتْ مِنك
وُ منهآ جَــنــآ
أذكُــر حينْ قُــلت هذا الاسمْ وحينهآ تكَــلمت معك ببعض العصبيه
وُ أجبتىٍ أنت إنهُ أسمْ بِــنتــنآ فىٍ المُستقبلْ
قــآطعتك انا بقوُلىٍ إنْ شَــآء الله يَــآ حَــبيبىٍ
وُ غمست رأسىٍ بَصَــدركْ لآخفىٍ غِــيرتىٍ عَــليك
حينهآ وُددتْ أن لآ أتَــرككْ ابداً
أردتْ أن أُكــملْ عُمرىٍ كُله وُ أنَــآ نَــآئمهَ هكذآ علىٍ صدركِ الحَــنوُن
أحــسستْ بــأنفَــآسكْ وُ نبضْ قَــلبكْ وُ كنــآ حينهَــآ فىٍ قِــمهْ سعَــآدتَــنآ
أتــذكرْ هَــذا اليــوُم وُ كَــأنه الــبَــآرحه
كِــلمهَ وُآحده بخَــطك أعآدتْ لىٍ كَــثير مِنْ ذكَــريَــآتى
لَــكنْ وُددت لوُ عَــآدتْ جِــميعَــهآ وُ عُــدتْ أنَـــتْ مَــعَــهآ
 
28/3/2011 .. 7:12 PM 

أنَا


أنَا كِده شَبه الفقاقيع دى
عَايزه أطير
أهرب لـ دنَيا بَعيد
مَفيهاش حَد غيرى
لّما أحزن أشَكيلى
أما أفرح أضَحكلى
أما أبكى إيدى تَمسح دَمعى
أما أحلم أصَمم أحقق حَلمى
بَس المُهم أكون لـ وُحدى ..


24/3/2012 .. 10:25 PM 

معَادلات القَلب


داَئماً معَادلات القَلب غِير موزونَه

داَئماً هَكذا !
تَعترف لـ شَخص ما إنَك تُحبه
تَكون سَعيد بـجَانبه
هو عِندَك غَير بَاقى البَشر
يَرحل ولا يُصدق ..
شَخص آخَر يَأتى إلَيك
يَعترف بـحُبه
لَيس له قُدره على العَيش دونَك
حَياته يراها بِـجَانبك
و أنَت لا تُصدق و تَرحل ..
..
أنَت كُنت صَادق ولّم يَصدقك أحَد
هو كَان صَادق و أنت لّم تَصدقه
..
يأتى أخَر لـ يَكذب كِذبه بَسيطه
هى بَسيطه لَديه لكّنها أكَبر مما يَعتقد
يَجرح و يَرحل و تَنصدم أنَت ..
تَذهب أنت لـ شَخص مَا
ربّما لآ تَعلم بـ إنَها سـ تَكون هّكذا
تَجرح أنَت الاخَر و تَرحل و يَنصدم هو ..
..
أنَت لّم تكُن تَنوى كُل ذلّك لّكنك جَرحت
هو لّم يَدرى أن كَذبته جَارحه إلى هذا الحَد فـ جَرح
..

دائماً أنظُر إلى مُعادله قَلبك
و أحَذر أن تَكون غِير موزونه لآنها تدمِر
و صَدق مَا يقوله لَك قَلبك دائِماً ..


3/4/2012 .. 3:21 PM 

الأحد، 1 أبريل، 2012

إنتى مِين

سَئلنى مَره .. إنتى مين
قولتله
انا الاحَاسيس
ع الورق
انا الغناوى
بين العاشقين
الحَكاوى ف السَهر
الحروف المتبعترين
ع الورق
الضى فى لون القَمر
حّتى نور الشَمس
فى الصَبح البرئ
دى أنا
انا اللؤا بين الآحبه
والكلام بين القلوب
الضَحكه الصافيه بينهم
السّما وقت الغروب
لونَها الصافى الجَميل
كُل دول أنا
انا البَحر فى الليل
مَعكوس فِيه القَمر
انا الدَمعه فى العَيون
وقَت الزَعل
لَمعتها فى الفَرح
الصَبح اللى جَاى
يِشق الظَلام
يَغنى للامَل
يَقتل اليأس
و الاسِتسلام
يَحقق الاحَلام
بـ الامَل
انا الجِنان
رافَضه الانِهزام
دايَما بَبص لـ قُدام
بَقتل المَاضى
عَايشه بـ الاحَلام
أى نَعم هىٍ أحَلام
و كِتير شَايفينها اوهام
بس هى دى أنا
شويَه حاجات كِده
مَتلغبطه و مَتشخبطه
بس عَاجبانى كده
عَرفت انا مين :)
1/4/2012 .. 2:17 PM